النعرات القبلية

يرى العلامة عبد الرحمن بن خلدون أن القبيلة إذا قوي سلطانها ضعف سلطان الدولة وإذا قوي سلطان الدولة ضعف سلطان القبيلة ، ونص نظام الحكم في المملكة العربية السعودية على أهمية تقوية الأسرة وأنها أساس المجتمع السعودي ولم يشر إلى القبيلة في تأكيد واضح على بنية المجتمع السعودي وترابطه وتمازجه وتزاوجه ووحدته وولائه

ويمكن علاج ما قد يطرأ على بنية المجتمع وتماسكه من خلال ” دعوها فإنها منته ” والجهد العظيم الذي بذله الملك المؤسس رحمه الله ورجاله ونساؤه رحمهم الله جميعا  في توحيد شتات هذه البلاد ووحدتها أسرا وقبائل ومناطق ، وحرص أبناؤه البررة من ملوك وأمراء والأوفياء معهم على وحدة الأمة وترابط الكيان لا بد أن يصان بالعدل والحزم وعدم إتاحة أي فرصة يتسلل منها لتفكيك وحدة وترابط هذا الوطن سواء بحسن نية أو بسوئها ، فالأولويات يجب أن يكون لها المقدمة والقدح المعلى ، ولا مساومة على الثوابت ومن الثوابت المتفق عليها أو التي يجب أن نتفق عليها أمن ووحدة وترابط الوطن .وينبغي محاربة كل مظاهر التجزئة أو التفرقة أو العنصرية سواء برز ذلك في احتفالات أو تعيينات أو تكريم أو عقوبات أو مخالفات، لأن هذه الوحدة تصان من الجميع للجميع وفق الله بلادنا وحفظ لها قادتها وحماها من كل مكروه

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *