رسائل إلى الابن مبارك4

                                        بسم الله الرحمن الرحيم

الرسالة السادسة

ابني الحبيب مبارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أدعو الله أن تكون بخير، وفي خير، و إلى خير، وبعد

أكتب إليك أبها الحبيب رسالتي السادسة ، وأكتب إليك نبضات قلبي مع كل حرف منها ، أكتب إليك في هذا الشهر الكريم الذي عشت معنا بعضه، وتعيش بعضه هناك بعيدا في المكان عنا، ولكنك كما أنت أبدا قريب منا .بدأ الشهر ونحن هناك في الشرق وها أنت تغادرنا لتقضي بقيته هناك في الغرب “والصوم لي وأنا أجزي به ” في أي مكان ، كن مع الله يكن الله معك .

أيها الغالي جئت على عجل ومضت أيام وجودك بينا كومض سريع ، وهاهي دائما الأيام الجميلة تمر سريعة ، وهاأنت تعود إلى حيث دراستك ومعها تطلعنا إلى يوم سعادتنا بعودتك مرة أخرى .

أبني الغالي جئت على عجل وعشت معنا أياما جميلة بك ،رحلت معنا إلى ماليزيا وكانت رحلة من أجمل الرحلات، وكان لك نصيب وافر من سعادتنا بها مع أمك وأخواتك ، واليوم ترحل لوحدك، وتأخذ قلوبنا معك ويا لها من مفارقات الرحلات ، رحلة وأخرى،وكل واحدة لها طعمها وأحاسيسها ،ولله في خلقه شؤون وشجون .

أيها الحبيب: من عجب أن أحاول أن أكتب لك نصائح وأنت من أنت ولكنها شعور الأب المحب، الذي يجب أن يكتب إليك أداء لأمانة الأبوة والكلمة ، أعرف أنك حريص ولله الحمد على أداء الصلاة، ولكني أوصيك بأدائها في أوقاتها ، وأدائها بخشوع وتدبر، حتى تكون مؤثرة ، ولا تنسى الذكر لله، فالله دائما مع من يذكره ،والذكر طمأنينة للقلب، وصلة بالرب ،ونماء وتزكية للنفس وثقة وبركة ، قال المولى جل وعز “ألا بذكر الله تطمئن القلوب “

ومن أهم الوصايا التي أوصي بها الصبر، والصبر هو الحياة وما حقق الناجحون ما حققوه إلا بفضل الله تعالى ثم تسلحهم بالصبر، وقد تواجهك عقبات وصعوبات ، وقد ترغب في العودة، وتتضايق من الوحدة والبعد، ولكن تسلح بالصبر ، والصبر أنواع منها الصبر على الطاعة، والصبر عن المعصية، والصبر على أقدار الله المؤلمة ، والصبر على التعلم ، والصبر على البعد،والصبر على الأصحاب قربا أو بعدا، والصبر على المال قلة أو كثرة أو تأخرا ، والصبر على القراءة وطولها ، وأداء الواجبات وتواصل الدراسة ، وغير ذلك من أنواع الصبر ولكن أكرر الصبر هو الحياة أو الحياة هي الصبر ، وستجد أن نتائج الصبر أحلى من العسل مهما بدا لك أن الصبر مر المذاق ولكنها البداية أو الطبقة السطحية فقط ولو تعمقت لوجدت شهدا حلو المذاق .

أدعو الله أن تعود لنا موفقا سالما غانما

                                                                        محبك وأبوك

                                                                             إبراهيم

                                                              12/9/1430هـ /2/9/209م

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *